العدد الحالي

يوضح هذا العدد بعضاً من أشكال التوتّرات بين الطرق المختلفة للتنظيم في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: المؤسساتية وغير الحكومية والشعبية.

Tears in the fabric.png

سكِن سلز

تمزّقات في النسيج

الدعوة الحالية

سبتمبر 2020

لهذا العدد من كحل، نحن نبحث عن أوراق تفهم النظرية الكويريّة كجزء من تاريخنا وذاكرتنا الجماعية ومستقبلنا النسوي. نحن مهتمّات بتحدي حدود المكان الذي تنشأ منه النظرية، وتعطيل فكرة أن معارفنا الكويريّة قابلة للاستهلاك وليست إبداعية ومثمرة.

PDF icon Download PDF (311.31 كيلوبايت)
ديسمبر 2020

تبحث كحل عن كتابات توثّق الثورات القائمة من منظور نسوي كويري وتقاطعي. نود أن نفكر جماعياً وعبر الحدود فيما يشكل ثورة، وأن نتحدث عن العمل والتواريخ غير المرئية المتغلغلة في الثورات المستمرّة.

ديسمبر 2022

دخلت كلمات كثيرة على اللغة العربية حديثا للإحالة على النظريات نسويّة. وبالتّالي، فإنّ إشكاليّة مواكبة المواضيع المجندرة في اللغة العربية ليست نحوية بحتة. إذ كانت منشغلة كذلك وبشكل خاصّ بتناسبيّة هذه المصطلحات مع المسائل المجندرة في النّظريات الحديثة، ومدى نجاحها في إيفاء معناها، باللغة العربية ومختلف اللغات المحليّة الدّارجة في مناطقنا.

الأخبار

هكذا، سكتنا، عندما أساء إلينا الرجال الذين امتهنوا عملنا أو استغلّونا، التزمنا الصمت للحفاظ على سمعتهم، وسمعتنا، ولتجنّب "الدراما"، أو تعريض "الحركة" لخطر أكبر ممّا كانت عليه. وهكذا، اختفينا، وشاهدنا ظهور نساء جديدات في مكاننا، وعيون مشتعلة ومستعدّة للمتابعة من المكان الذي توقّفنا فيه، وكنّا نهمس لبعضنا البعض أننا قلقات عليهنّ، ولكن مع ذلك، بقينا صامتات. إليكم/ن المفارقة: إذا تكلّمتِ، سوف ينفيكِ الآخرون. إذا التزمتِ الصمت، فلا خيار أمامكِ سوى نفي نفسكِ بنفسكِ.

تَبرُز العدالة الانتقالية كمنهجية تتناول الأسباب الجذرية لتلك الحوادث، كما أنها عوضًا عن التدخّل المؤقت، تضع خططًا بعيدة الأمد لإنهائه. يشتبك هذا المقال مع أدبيّات العدالة الانتقالية، ويقف على ما يُمكنها أن تقدّمه خلافًا للمقاربات العقابيّة القائمة على القسر والاعتقال. ضمن هذا الإطار، أنظر إلى حالة دراسية من مصر وقعت نهاية عام 2017، حيث وُجّهَت تهمة التحرش الجنسي لمرشحٍ رئاسي، كما وُجّهَت تهمة الاغتصاب لمحامٍ حقوقيٍّ بارز. وألمس بهذه القراءة التوتّرات النسوية التي ظهرت على الساحة حينذاك، وأتتبع سرديات العدالة الانتقالية التي يمكن أن تكون ذات نفع في تأطير ومقاربة تلك التوترات على نحوٍ مغاير.

تصوّر المقاربة الإلغائيّة العمل الجنسيّ في لبنان على أنّه فقط نتيجة رغبة المشتري الذكر بشراء الجنس. يخفي هذا التصوّر جدّية وأهميّة العوامل الطارئة التي تؤدّي غالبًا إلى عمل جنسيّ محفوف بالمخاطر: ازدياد تسليع العلاقات الاجتماعية وفشل الدولة ومؤسساتها في تلبية حاجات أعضائها بشكل عادل. يسمح اعتبار العمل الجنسيّ مشكلة متعلّقة بالعمل بوضعه في سياق أوسع نطاقًا، يحدّد متى اكتشفناه، الحاجات التي تعزّز ظروف عمل عاملي/ات الجنس، بدلًا من معاقبة مشتري الخدمة.