الدعوة الحالية

دعوة للتّقديم: طرق التنظيم: الاقتصادات البديلة والعمل المجندر

 

يسعدنا أن ننشر طلب التّقديمات إلى العدد التاسع من كحل: مجلّة لأبحاث الجسد والجندر، المقرر نشره في حزيران 2019. نحن نشجّع الناشطات/ين الشّابات والشباب والباحثات/ين المستقلات/ين وطالبات وطلاب الدراسات العليا والخريجات/ين الحديثات/ين على ارسال أعمالهنّ/م. كما نرحب بالمقالات المقدّمة من المساهمات/ين المتخصّصات/ين في هذا المجال.

 

الأخبار

مجلّد 4، عدد 2، شتاء 2018
مركزة العدالة الإنجابيّة

تُستخدم غالبًا العدالة الإنجابية والحقوق الإنجابية والصحّة الإنجابية للتعبير عن المقصد ذاته. وفي حين أنّ هذه المفاهيم لا تتناقض عمداً مع بعضها البعض، فهي تختلف من ناحية التزاماتها ومقارباتها والإجراءات التي تعتمدها. والأهمّ من ذلك أنّ السياقات التي أنتجها تلعب دورًا بالغ الأهمية بالنسبة إلى استخداماتها المختلفة. ويتّخذ بناء هذه الورقة البحثية شكل العرض؛ فمنهجيّتها وأسلوبها غير نمطيّين. وفي حين أنّها قد تبدو مفرطة في طرح الأسئلة، إلّا أنّها تطرح سؤالًا واحدًا فقط، لكنّه سؤال صعب وواسع: هل يمكن لمقاربة وتحليل العدالة الاجتماعية أن يُكوّنا ممارسة عملية تتّسع لعمق نضالاتنا في السياق اللبناني؟

مجلّد 4، عدد 2، شتاء 2018
مركزة العدالة الإنجابيّة

كأغلب النساء النوبيات اللواتي ولدن في قرى التهجير، خضعت لإستئصال البظر خلال أولى أسابيعي على الأرض، على يد طبيب مدرّب ومتعلم ومرخص. غالبا ما كان الأطباء في مستوطنات النوبة قد عُيّنوا من شمال مصر؛ وقد تمّ إعتبارهم متحضرين وموثوقين ومطّلعين غالباً، كونهم أحد العوامل "المحدّثة" التي وُعِد بها النوبيين بعد إعادة إسكانهم. لكنهم لم يظهروا سوى القليل من المعارضة ضد تلك الممارسة.

مجلّد 4، عدد 2، شتاء 2018
مركزة العدالة الإنجابيّة

إنّ أيّ نوع من الإدانة لمحتوى "كفرناحوم" معرّض إلى الاستحواذ من طرف المتصيّدين وكارهي النساء، الذين يمكنهم، بسهولة، تسليح هذا النقد ضد القضايا النّسوية. ولكنّ هذه المراجعة النقدية ليست لهؤلاء. بل هي لنا نحن، لكي نتخيّل النقاش المحتمل الذي كان يُمكن للفيلم أن يطرحه إن لم يسأل "هل أنتم سعداء بكونكم على قيد الحياة؟" وركّز بدلاً من ذلك على "من هم المسؤولون عن كلّ هذا البؤس؟" إذ لدى الأسئلة التي نطرحها أهمّية كبرى في تحديد الفعل الذي نتّخذه لمعالجة القضايا المطروحة.