الاقتصادات البديلة

آخر مهلة للتقديم: 
الأحد, 10 فبراير, 2019

دعوة للتّقديم: طرق التنظيم: الاقتصادات البديلة والعمل المجندر

يسعدنا أن ننشر طلب التّقديمات إلى العدد التاسع من كحل: مجلّة لأبحاث الجسد والجندر، المقرر نشره في حزيران 2019. نحن نشجّع الناشطات/ين الشّابات والشباب والباحثات/ين المستقلات/ين وطالبات وطلاب الدراسات العليا والخريجات/ين الحديثات/ين على ارسال أعمالهنّ/م. كما نرحب بالمقالات المقدّمة من المساهمات/ين المتخصّصات/ين في هذا المجال.

مع الصعود العالمي للأصولية واليمين المتطرف، وزيادة الدفع نحو ثنائية “معنا أو ضدنا”، أصبح التنظيم ضد المدّ مسألة بقاء أكثر من أي وقت مضى. هذا العدد هو محاولة لتوثيق وجندرة وإضفاء طابع كويري على التنظيم اليساري والاقتصادات البديلة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وأيضا عبر الحدود الوطنية. كما يهدف إلى تحدي المقاربات المجانسة والدعوات إلى الوحدة التّي تقوم بالتعبئة ضدّ شرّ مشترك بدلاً من الارتكاز على رؤية عامة ومجتمعية. تصوّرت السرديات المتنافسة إسقاط الظلم الاجتماعي من خلال الإطاحة بالنظام الاقتصادي أو من خلال تغيير الأعراف الثقافية والاجتماعية، دون رؤية العلاقة بينهما، عند تقاطع الطبقة والعمالة والجندر والاستراتيجيات السياسية. وهكذا، تم تجريد بعض الحركات العمالية من التحليل والمطالب الجندرية، وأصبح بعض التنظيم حول مسائل الجندر لا سياقيّا وغافلاً عن التباين الطبقي بين الأجساد الكويريّة.

لهذا العدد من الكحل، نبحث عن أوراق تتمحور حول النظريات النسوية والكويريّة والتقاطعية التّي توضّح تداخلات النظامين الأبوي والرأسمالي وكيف يدعم كلّ منهما الآخر. نحن نتطلع إلى شرح طرق تنظيميّة بديلة لدفع السياسات النسوية اليسارية إلى الأمام، والتوفيق بين الأساليب العمالية والنسوية للنضال الطبقي، و/أو تحدي الأساليب الإصلاحية المُسلّعة لمشاركة النساء في الاقتصادات الرأسمالية. نحن مهتمّات بالمقالات التي تفند أساطير التعميم المؤسّساتي للمنظور الجندريّ. بدلاً عن ذلك، نحن نبحث عن المقالات التي تنظر إلى خبرات العمل كتجارب مجندرة وإلى العدالة الجندرية كأمر مستحيل التحقيق في ظل اقتصاد رأسمالي. نودّ فهم الطرق التي تسمح بها الروابط المتبادلة بين الرأسمالية والنظام الأبوي لا باستغلال النساء فقط، بل كذلك الأشخاص الملونات/ين والكويريات/ين والطبقة العاملة واللاجئات/ين والأجساد ذات الامكانيّات المختلفة.

 

المواضيع الممكنة على سبيل المثال لا الحصر:

  • ما هو العمل الذي يتم تقييمه في ظل الاقتصادات النيوليبرالية؟ القيمة المتصورة لزيادة القوة الاستهلاكية والاستهلاك الرأسمالي والملكية الخاصة.
  • القدرة الاستيعابية باعتبارها عدم مساواة طبقية داخل المجتمعات التي يُنظر إليها تقليديًا على أنها مهمّشة.
  • وهم “العمل الشاق” كطريق نحو الحراك الاجتماعي والوعود بالملكية الخاصة: الحفاظ على النظام.
  • التحديات التاريخية والمعاصرة للعمل المجتمعي والنقابات.
  • العمل غير المرئي: الاقتصادات البديلة لرأس المال المادّي والمعنوي.
  • العمل غير المأجور وعمل الرعاية وأداء أدوار جندريّة مكيّفة للحيّز المنزلي.
  • عمل الجنس والجنسانيّات كعمل مجندر.
  • فهم الحركات النسويّة الريفية: الفجوة الحضرية/الريفية في قيمة العمل والدفع نحو التحضر باعتباره “مدنية”.
  • انتقادات لتعميم المنظور الجندري: دمج مواقع المقاومة في السوق النيوليبرالية.
  • الاستيلاء على الكدح النضالي والتنظيم في ظلّ النشاط المدني داخل المنظمات غير الحكومية والهياكل الهرمية للسلطة.
  • الاستيلاء على الفن النسوي كممارسسة تعميمية للنسوية داخل المنظمات غير الحكومية وآثار هذا التعميم على سوق العمل للفنانات/ين غير القادرات/ين على الوصول إلى هذه الموارد.
  • التنظيم الطبقي وتقاطعيته مع صراعات أخرى: الحركات التاريخية والجهود المعاصرة وانتقادات للتنظيمات اليسارية.
  • الموقف المعقد للماركسية والنسوية فيما يتعلق ببعضها البعض: إعادة النظر في القول بأن الماركسية ذكورية بطبعها، تتابع المصالح الطبقية مستبعدة الفوارق الجندريّة.
  • موقعيّة النساء والعدالة الجندريّة في الحركات العمالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: انتقادات للتنظيم الذكوري.
  • المبادئ النسوية للاقتصاديات البديلة وهياكل التنظيم اليساري.
  • تجارب في إنشاء التعاونيات السكنية والعمالية والنقابات وغيرها من أشكال تنظيم المجتمع.
  • تعكير نمطيّة العمل المجندر والإنجابي: هياكل متعدّدة الشريكات/الشركاء الحميميات/ين والعائلات البديلة والتّربية المجتمعية وخطط التقاعد المجتمعية.

لتقديم ورقة، يرجى إرسال العمل دون احتوائه لمعلومات شخصيّة على kohljournal@gmail.com  كملف .doc أو.docx ، مع “تقديم للعدد 9” كموضوع للبريد الإلكتروني.

نحن نقبل العمل في التقدم، وتقدم قدمت مشاريع كاملة. إذا قبلت لإدراجها، يرجى ملاحظة أن الورق الخاص بك وسوف تترجم إلى لغة ثانية من قبل فريق العمل لدينا.