"وزارة الصحة تحذّر من مضارّ التدخين"

آخر مهلة للتقديم: 
الأربعاء, 31 أغسطس, 2022

يتناول هذا الملف الخاص، الأزمة الإيكولوجية التي تحاصر سكّان الكوكب وتحديداً أهل عالم الجنوب في البلدان الأكثر فقراً، من خلال عدسة كويرية تحاول تقديم إشكاليات هذه الأزمة من منظور مَن عاش ويعيش تداعياتها على مختلف المستويات الحياتية، كما تحاول تفكيك الخطاب العالمي الذي يتبنّى سياسات المتسبّبين بالكوارث، أي الدول الرأسمالية الكبرى والمتواطئين معها من أنظمة دول الجنوب. تلك السياسات التي تلقي بتبعات التغيّر المناخي وشحّ المياه والتصحّر وتلوّث الهواء واختلال أنظمة الطبيعية وانتشار الأوبئة والأمراض (...) على الضحايا أنفسهم وتحمّلهم مسؤولية ذلك في بعض الأحيان محيّدة عمداً دور المرتكبين الحقيقيين.

عنوان الملف؟ ربما لتَشابُه مستوى السوريالية والتناقض ووقاحة الحكومات والجهات المعنيّة الرسمية وأذرعها في التعامل مع هذه الأزمة الحياتية - الوجودية ومع ضحاياها.

نسأل في هذا الملف عن خطورة أن يتحكّم الممسكون بالنظام الرأسمالي العالمي بوجودنا ووجود الحياة على الأرض. أنظمة كولونيالية تصرّ على انتهاج سياسات قمعية همجية تدمّر من وما حولها بغية الحفاظ على هيمنتها السياسية والعسكرية والاقتصادية. تلك الأنظمة وهوسها المتصاعد على مدى عقود بالنفط والقوة والسيطرة أدّى إلى تدمير أنظمة بيئية بأكملها وإلى تشويه معالم حياةٍ نريدها أكثر حرّية وأقرب إلى الطبيعة وإلى إنسانيتنا.

فكيف نواجه العنف التدميري الممنهج بحقّ البيئة وحياتنا وحريّاتنا؟ لما لا نردّ العنف المستمرّ منذ عقود بعنفٍ أكبر؟ إلى متى سنظلّ نصدّق سرديات رعاة الأزمات البيئية وننصاع لسياساتهم "الانقاذية" التي تحمي مصالحهم فقط؟ كيف نخطط لاستعادة أراضينا والحفاظ على مواردها وعلى بقائنا فيها وعلى حقّنا باختيار أنماط عيش سليمة؟

من بين الموضوعات المقترحة على سبيل المثال لا الحصر:

  • كيف نفكّر بالأزمات الإيكولوجية بعدسة كويرية؟
  • كَورنة النسوية البيئية من خلال النظر إلى الطبيعة والمرأة ضمن إطار النظرية الكويرية وربطهما بمستويات تقاطعية لا تخضع للمعيارية الغيرية 
  • العلاقة العضوية بين الغضب البيئي والحقد الطبقي
  • رصد واقع تحمّل دول الجنوب تبعات المشاكل البيئية التي تتسبب أيضاً بأكبر موجات لجوء ونزوح على مستوى العالم
  • عسكرة الأزمة البيئية: تحويل البلدان الغنّية بالموارد إلى معسكرات/ ساحات معارك لخدمة المستفيدين المحلّيين والدوليين على حساب السكّان   
  • نقد الخطاب العالمي الذي يربط تفكيك المشاكل البيئية بالدفاع عن الدولة القومية وبالترويج لمبادئ عنصرية وسياسات إقصائية
  • الارتباط المباشر بين الهيمنة على الطبيعة وتحكّم الأنظمة بتفاصيل الحياة وتأثير ذلك على تقييد الحركة والحريات الفردية والاجتماعية 
  • الإحلال الاستيطاني الصهيوني وتأثيره على حياة الفلسطينيين، كما فضح ومواجهة ما يسمّى بال greenwashing "الغسيل الأخضر" الذي تعتمده السياسات الاسرائيلية لتمويه ممارساتها التدميرية بحقّ أرض الفلسطينيين ومياههم والجغرافيا الحيوية 
  • نظرية إنكار التغيّر المناخي المترافقة مع إنكار الفجوة بين متلقّي نتائج الأزمة البيئية من مختلف الطبقات والشرائح الاجتماعية 
  • العنف كطريقة للمقاومة الراديكالية لمواجهة التدمير الممنهج للبيئة 

النشر في تشرين الثاني/ نوفمبر 2022: الموعد النهائي للتقديم هو 31 آب/ أغسطس 2022. بعد هذا التاريخ، ستُقبل الطلبات تباعًا وعلى أسس متجدّدة.

نشجّع على تقديم المواد باللغة العربية، كما نستقبل نصوصاً باللغات الإنجليزية والفرنسية والإسبانية. وفي ضوء التزامنا بتوسيع نطاق عملنا العابر للحدود القومية، نرحّب بالمساهمات من أميركا الجنوبية وجنوبي الصحراء الإفريقية وجنوب آسيا/ المحيط الهادئ، وغيرها من بقاع عالم الجنوب.

لتقديم المواد، يرجى إرسال مساهمتك إلى submit@kohljournal.press كملف .doc أو .docx، مع عبارة "تقديم للملف 3" في خانة "الموضوع".

في حال قبول مادتك، يرجى الأخذ بالعلم أن فريقنا سيعمل على ترجمة ورقتك إلى لغة ثانية.